بداية بحفلي زفاف جماعي وختان

مواصلة لنشاطاتها الخيرية والإجتماعية، نظمت جمعية رزع البسمة الخيرية بزاوية مولاي هيبة، ختانا جماعيا في طبعته الثانية تحت شعار” تمقطن تكافل”، واحتضنت فعاليات حفل الختان على الطريقة الشعبية التي يتم تنظيم احتفالات الختان بها على مستوى تراب دائرة أولف.

وتتمثل طريقة الاحتفال بالأطفال الذين تمت ختانتهم وفق منهج أدراري بحت والذي يتمثل في قراءة دعاء ( بسم الله يافتاح القلوب علمنا ياعلام الغيوب) وتكراره عدة مرات ثم تلاوة القرآن بهيئة الاجتماع على نغمة واحدة، والختمة بالدعاء من طرف أحد الشيوخ الحاضرون للأطفال ولجميع المسلمين بالخير والبركة والصلاح،

واحتصنت الحفل ساحة مقر زاوية مولاي هيبة، فيما تم ختان الأطفال البالغ عددهم عشرة، بالعيادة المتعددة الخدمات بن الطيب محمد بحي أبو الأنوار ببلدية تمقطن.

من جهة أخرى ستنظم جمعية أهل الخير والمعروف بقصر تمقطن ليلة يوم السبت الموافق لـ 02 نوفمبر عرسا جماعيا في طبعته الثالثة عشرة، يضم تسعة أشخاص مقبلين على الزواج وأربعة عقود قران لفتيات، منهن من سيكون زوجها من المنطقة، ومنهن من زوجها من خارج المنطقة؛ أي ستزف إلى مكان آخر، في حين تحضر جمعية إحياء التراث الثقافي والتاريخي الفتية ببلدية أولف بالتنسيق مع عدة جمعيات من ذات البلدية من بينهم الجمعية الخيرية لدار سيدي مولاي رقاني والجمعية الخيرية محجوب أمبارك، لعقد ملتقى محلي حول معلمي القرآن في الفترة الاستعمارية من سنة 1900 إلى سنة 1962 وذلك بمناسبة المولد النبوي الشريف وتحديدا بتاريخ 14 نوفمبر 2019 بداية من الساعة الخامسة مساءً وسيحتضن فعاليات الملتقى مقر زاوية دار سيدي مولاي رقاني بزاوية حينون بلدية أولف، وسيتم من خلال الملتقى تسليط الضوء على السير الذاتية لمعلمي القرآن في تلك الحقبة الاستعمارية وما قدموه من جهد في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية وخدمة للمجتمع في ظل الاستعمار الفرنسي، الذي كان من أهدافه الأساسية طمس معالم الشخصية العربية والإسلامية للشعب الجزائري.

بلوافي عبدالرحمن