نكثت العهد وجلست على طاولة الحوار مع وزير التربية

طعنت كل من الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ، والجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، تكتل نقابات قطاع التربية في الظهر، وجلست أمس على طاولة الحوار مع عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، بعدما إلتزمت في وقت سابق بمقاطعة خليفة بن غبريط، على إعتبار أنه غير شرعي.

عقد بلعابد، أمس إجتماعا بمقر وزارة التربية، مع مسؤولين وممثلين عن الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ، والجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، تمحور حول رزنامة فروض الفصل الثالث للمستويات التعليمية الثلاثة، والتدابير والتحضيرات الجارية للإمتحانات المدرسية الوطنية، وفقا لما أوردته الوزارة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، هذا وتأتي خرجة جمعيات أولياء التلاميذ، مناقضة تماما لإلتزاماتها مع نقابات القطاع المنضوية تحت لواء التكتل النقابي، الذي يضم 6 نقابات مستقلة، رفضت التعامل مع الوزارة، بعدما طعنت في شرعية خليفة بن غبريط، المتهم بهندسة جميع القرارات التي تم سنها في عهد سابقته، ومساهمته الفعالة في دفع القطاع إلى الفوضى التي يعيشها في الوقت الراهن.

جواد.هـ