حجز أزيد من مليار سنتيم في طريقها إلى الصين

كشفت تحرّيات مصالح الأمن بمطار هواري بومدين عن تورّط جمركيين في عمليات تهريب عملة لفائدة مغترب جزائري مقيم بفرنسا منذ ما يقارب 15 سنة.

وقائع القضية المنتظر أن تعالجها محكمة الجنح بمجلس قضاء الجزائر ويتعلّق الأمر بتاجر ينحدر من العاصمة مقيم بفرنسا، تورّط رفقة جمركيين عاملين بمطار هواري بومدين في تهريب مبالغ مالية معتبرة بالعملة الصعبة آخرها محاولة تهريب ما قيمته 100 الف أورو ما يعادل مليارين و200 مليون سنتيم.

وتم توقيف المتهمين، عقب معلومات مؤكدة وردت الى مصالح الأمن لمطار هواري بومدين، مفادها وجود شخص مختص في تهريب العملة الأجنبية عبر مطار هواري بومدين، كان يستغل دورات المياه في كل مرّة لأجل تسهيل نشاطه الإجرام بتواطؤ أعوان جمارك، واستغلالا لتلك المعلومات قام المحققون بتفقّد كاميرات المراقبة بدءا من قاعة الوصول إلى غاية دورات المياه، ليتمّ رصد حركات مشبوهة للمتهم الرئيسي رفقة جمركيين اثنين عاملين بالمطار، حيث رصدت الكاميرا توّجه المتهم بعد وصوله إلى مطار هواري بومدين خلال الرحلة الجوية التي قدم على متنها من فرنسا من قاعة الوصول مباشرة إلى غاية دورة المياه رفقة عون جمركي ليقوم المتهم بالاتصال هناك بجمركي آخر والذي لحق به في ظرف وجيز وسلّمه مبلغا بقيمة 100 ألف أورو في دورة المياه.

ثمّ غادر المتهم الرئيسي المكان مباشرة وتوجّه إلى مصلحة التصريح الجمركي، أين أجرى تصريحا بالمبلغ الذي بحوزته على أساس أنه يحوزه مسبقا حيث جلبه معه من فرنسا، ليتحصّل بعد ذلك على سند قانوني لأجل التمكّن من إعادة أخذ المبلغ المالي خلال مغادرته الجزائر، وفق ما جاء في محاضر الشرطة.

هذا ووضعت مصالح الأمن خطّة محكمة لتوقيف المتهم وشريكيه في الجريمة لتتمكّن ذات المصالح من توقيف المتهم وهو بصدد الاستعداد للسفر إلى دولة الصين الشعبية، وعند تفتيشه عٌثر بحوزته على مبلغ 100 ألف اورو والسند الخاص بالتصريح به، ليتمّ اقتياد المعني بالأمر إلى جهات التحقيق الداخلي للمطار رفقة الجمركيين، وخلال التحقيق مع المتهم الرئيسي أنكر ما نسب إليه من تهم كما نفى علاقته بالجمركيين، مفيدا بأنه في يوم الوقائع التقى الجمركي بالمرحاض صدفة وأعاره هاتفه النقال بطلب منه لإجراء مكالمة هاتفية يجهل صاحبها، منكرا تسليمه مبلغ 100 ألف أورو داخل المرحاض، لكن المحققين في قضية الحال قاموا بمواجهته بالدليل المادي المتمثّل في الكشوفات الهاتفية التي أكدت وجود اتصال بينه وبين الجمركي المتورّط في القضية، إلى جانب قرص مضغوط به لقطات مصورة تثبت قيامه بتسليم الأموال للجمركي داخل المرحاض.

سارة .ط