فتنة بسبب التقسيم غير العادل لمدرجات “واندا متروبوليتانو” من قبل الشركات الراعية   

طالبت جماهير ناديي ليفربول وتوتنهام الإنجليزيين، الشركات الراعية لمباراة نهائي دوري أبطال أوروبا التي ستجمع الفريقين في الأول من شهر جوان المقبل، بإعادة التذاكر التي حصلوا عليها.

وأصدرت مجموعتا “روح شانكلي” الجماهيرية التابعة لليفربول ونظيرتها في توتنهام “مشجعو توتنهام هوتسبير الموثوقون” بياناً مشتركاً يطالب الرعاة بإعادة حصتهم من التذاكر وإحداث التوازن في الحضور الجماهيري للقاء بحسب ما نشرت شبكة “إي إس بي إن” العالمية.

ولم يحصل جمهور الفريقين، بحسب لوائح التنظيم، إلا على 33286 تذكرة لهما معاً من أصل 68 ألف تذكرة في ملعب “واندا متروبوليتانو” الذي سيستضيف اللقاء، بينما تكفلت الشركات الراعية ببيع التذاكر الأخرى للجماهير حول العالم.

وأوضح البيان: “إن مجموعتي روح شانكلي ومشجعي توتنهام هوتسبير الموثوقين، التابعتين لناديي ليفربول وتوتنهام، تطالبان رعاة دوري أبطال أوروبا بإعادة حصتهم من تذاكر النهائي لجماهير الناديين”.

وأكمل البيان: “نطلب من هذه الشركات مساعدتنا في إحداث التوازن في ظل التوزيع غير العادل للتذاكر والذي سيعني حضور أقل من 25% من جماهير كل فريق للمباراة”.

واختتم البيان: “بصفتكم رعاة دوري أبطال أوروبا فأنتم تدركون قيمة الحب الجماهيري والرغبة في دعم الفريقين وجعل المباراة جماهيرية، ومن ثم لا يمكن أن نجعل عددا كبيرا من الجماهير يفوتها تلك المباراة الأهم في الموسم”.