تقرير المدير العام لمستشفى القطار يؤكد:

كشف تقرير طبي، أعده المدير العام لمستشفى الأوبئة بالقطار في العاصمة، أن جمال بن حمودة، المرشح السابق للأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني، رفض إجراء إختبارات معمقة خاصة بوباء “كورونا”، والخضوع لحجر منزلي لمدة يومين.

أوضح المصدر ذاته، أن بن حمودة، تقدم أول أمس، لمستشفى القطار، بعدما منع من دخول القاعة التي إحتضنت أشغال اللجنة المركزية لـ “الأفلان”، بقصر المؤتمرات “عبد اللطيف رحال”، بسبب إٍرتفاع درجة حرارته ما أطلق شكوكا حول إصابته بفيروس “كورونا”، حيث تم فحصه من طرف الدكتورة برواق.ف، وتأكد أنه خال من أعراض الإصابة بهذا الفيروس، غير أنه طلب منه – يضيف التقرير الطبي- القيام بإختبارات مخبرية معمقة والالتزام بالحجر المنزلي لمدة 48 ساعة لكن المعني رفض ذلك.

وجاء في ختام تقرير المستشفى السالف الذكر، أن الغاية من هذا التوضيح هو تبرئة ذمة هذا الهيكل الصحي في حال حصول  مضاعفات صحية لبن حمودة، ونقله العدوى لآخرين.

سليم.ح