العنف العرقي يضرب وسط مالي

قتل ازيد من 134 شخصا من رعاة قبائل الفولاني بقريتي أوجوساجو وويلينجارا وسط مالي إثر هجوم مسلّح، وصفه مسؤولون محليون بأنه الأكثر دموية في المنطقة التي تعاني من العنف العرقي.

وتزامن الهجوم على قريتي أوجوساجو وويلينجارا مع زيارة لبعثة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى مالي لمحاولة إيجاد حلول للعنف الذي أودي بحياة مئات المدنيين خلال السنة الفارطة، حسب ما اكده موقع “فرانس 24 “.

في ذات السياق، قال مولاي جيندو رئيس بلدية مدينة بانكاس، أن عناصر الجماعة المسلحة كانوا يرتدون الزي التقليدي لقبائل عرقية الدونزو وحاصروا قرية أوجوساجو قبل الهجوم.

ق.وسام