الجاني في حالة فرار والشرطة التركية تباشر حملة بحث واسعة النطاق

 أقدم شاب يبلغ من العمر 25 سنة على قتل صديقه البالغ من العمر 33 سنة، بعدة طعنات خنجر على مستوى مختلف أنحاء جسمه داخل غرفة بأحد فنادق العاصمة التركية إسطنبول.

 أسباب الفاجعة تعود إلى نشوب خلاف ومناوشات كلامية بين الشابين المقيمين بتركيا والمنحدران من مدينة بوفاريك شمال ولاية البليدة، سرعان ما تطورت إلى شجار عنيف أقدم خلاله الجاني على طعن الضحية عدة مرات باستعمال خنجر ولاذ بالفرار تاركا الضحية ينزف حتى الموت.

 وعلى ضوء ما سبق ذكره، فتحت الشرطة التركية تحقيقا معمقا بعد أن تم تحديد هوية القاتل إثر استعانتها بكاميرا التسجيل بالفندق.

هذا وخلفت الفاجعة صدمة وسط الجالية الجزائرية بتركيا بعد انتشار الخبر خاصة وأن عددا كبيرا من الجزائريين يقصدون تركيا من اجل السياحة والتجارة.

 هشام عمراوي