وفاة شخصين في حادثين متفرقين بخنشلة

انتهى الأسبوع الأخير في ولاية الطارف بجريمتي قتل آخرها أول أمس بمشتة  طونقة ببلدية أم الطبول بأقصى شرق الولاية، أين طعن شاب يبلغ من العمر 20  سنة شقيقه صاحب الـ 29 سنة بمنجل بعد خلاف حاد بين الطرفين على مأوى مؤقت بمحيط الإقامة العائلية بذات القرية الريفية الغابية.

وقبلها بيوم واحد وفي بلدية الذرعان أقصى الجهة الغربية للولاية، أقدمت فتاة عمرها 15 سنة تعاني من نوبات عقلية على طعن جدتها السبعينية بسكين فأردتها قتيلة، وأخرى لأمها التي أصيبت بجروح بليغة حولت على إثرها إلى مستشفى عنابة.

هذا وينتظر إحالة الجانيين هذا الأسبوع أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا بكل  من القالة والذرعان قبل استكمال التحقيقات الأمنية في ظروف وملابسات الجريمتين السالفتي الذكر.

من جهة أخرى، توفي شخصان في حادثين متفرقين وقعا ببلدية ششار ومنطقة حمام الصالحين ببلدية الحامة بخنشلة، حسبما أفادت به المديرية الولائية للحماية المدنية، التي أبرزت أن عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية بششار تلقوا نداء مساء أول أمس يفيد بتعرض كهل يبلغ من العمر 42 سنة لصعقة كهربائية بحي الشهيد مهدي محمد العيد بقرية “تبردقة” ببلدية ششار جنوب خنشلة، عندما كان بصدد التدخل لإعادة التيار الكهربائي بعمود للضغط المتوسط، حيث تم تقديم الإسعافات الأولية له قبل نقله مباشرة لمصلحة الاستعجالات الطبية لمستشفى السعدي معمر بششار في محاولة لإنقاذه لكنه فارق الحياة متأثرا بنزيف على مستوى الفم والرأس ليتم تحويله إلى مصلحة حفظ الجثث بذات المؤسسة الصحية.

أما الحادث الثاني هلك فيه شاب يبلغ من العمر 19 سنة إثر سقوطه بالمسبح الروماني التابع للمركب الحموي حمام الصالحين ببلدية الحامة، ليتدخل أعوان الحماية المدنية للوحدة الثانوية للحامة إثر بلاغ تقدم به أحد المواطنين فوجدوا الضحية في حالة إغماء متأثرا بجروح عديدة على مستوى الرأس لتقدم له الإسعافات الأولية قبل نقله على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة العمومية الاستشفائية أحمد بن بلة بعاصمة الولاية أين لفظ أنفاسه الأخيرة.

من جهتها، باشرت المصالح الأمنية المختصة إقليميا تحقيقاتها لمعرفة ظروف وملابسات الحادثين.

إكرام مولود