نقل الجاني إلى المستشفى بعد محاولته الانتحار

إهتز سكان حي 1000 مسكن بأولاد عيسى بجيجل ليلة أول أمس على وقع جريمة قتل شنعاء راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، ويتعلق الأمر بالمدعو “خ. ي” يبلغ من العمر 22 سنة وهو لاعب سابق في فريق شباب جيجل، قتل غدرا على يد صديقه وجاره في العقد الثالث من عمره.

وحسب مصادر “السلام”، فإن الجريمة وقعت إثر مناوشات بين الضحية والجاني لتتطور الأمور إلى تشابك عنيف بين الطرفين، أين أقدم الجاني على غرس سكين في صدر الضحية ليسقط أرضا مغميا عليه وغارقا في دمائه، ليتم بعدها الاتصال بمصالح الحماية المدنية التي نقلت الضحية على جناح السرعة إلى مستشفى محمد الصديق بن يحيى، أين لفظ أنفاسه الأخيرة هناك متأثرا بجرح غائر على مستوى الصدر، تجدر الإشارة إلى أن الجاني وبعد ارتكابه للجريمة فر إلى بيته مختفيا رافضا تسليم نفسه للشرطة، ليقوم جيران وأصدقاء الضحية بمحاصرة البيت محاولين اقتحامه وتسليمه للشرطة، ليقدم الجاني بعدها على محاولة انتحار أين قام بطعن نفسه على مستوى الصدر وتم نقله إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة جدا، لكن وحسب الأصداء التي تحصلت عليها “السلام” فإن حالته الصحية مستقرة جدا، لتبقى أسباب الحادث مجهولة ومتضاربة حتى كتابة هذه الأسطر.

ع. إبراهيم