لتوزيعها على العائلات المحتاجة

 أمرت العديد من مديريات التربية على المستوى الوطني، مديري المؤسسات التعليمية والتربية، بعملية جرد مخزون المواد الغذائية السليمة عبر جميع المؤسسات التربوية ووضعها تحت تصرف الولاة المنتدبين ورؤساء الدوائر، قصد توزيعها على العائلات المعوزة.

وتأتي هذه المبادرة، بعد شبه التأكد من انتهاء الموسم الدراسي، وعدم الحاجة لهذه المواد الغذائية الموجودة على مستوى مخازن المؤسسات التربية، والتي تبقى معرضة للتلف في حال عدم استعمالها، ولجأ العديد من مسؤولي المؤسسات التربوية لعملية الجرد، مع استثناء المواد التي تعرضت للتلف، جراء بقائها لمدة طويلة في المخازن دون استعمالها، وتحييد تلك التي تبقى صالحة للاستهلاك لتوجه للمكلفين بعمليات التضامن، خاصة الولاة أو الولاة المنتدبين أو رؤساء الدوائر، الذين بدورهم سيعملون بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني لإيصال المعونات الغذائية للعائلات المتضررة من الحجر الصحي، في إطار المساهمة في مواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

بلال.ع