قال إنها تمس بكرامة المعوزين

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، المسؤولين إلى وضع حد للترويج الإعلامي لعمليات توزيع التبرعات، على العائلات المعوزة، وجاء في تعليمة أبرقت بها مصالح الوزارة الأولى، الولاة، بخصوص تسيير تبرعات الهبة التضامنية، “لوحظ أن توزيع التبرعات العينية يعكس أحيانًا صورًا تمس بكرامة الـمواطنين الـمعوزين، من خلال تشكيل تجمعات فوضوية بقدر ما تشكل خطراً على الصحة”، و تم دعوة الولاة إلى العمل على تحسيس السلطات الـمحلية، وكذا السلسلة التضامنية الـمعنية كلها، بغرض حظر هذا النوع من الـممارسات، و ورد في المصدر ذاته، “يتعين على المسؤولين المحليين أن يفضلوا، في جميع الحالات، طريقة التوزيع الـمباشر على مستوى أماكن إقامة الأسر الـمستهدفة، ومن أجل تفادي أي شكل من أشكال وصم الأشخاص والأسر ولاسيما الأطفال الذين يعانون وضعية اجتماعية هشة”.