تسخير عدة فنادق بالعاصمة لاستقبالهم في إطار إجراءات الحجر الصحي

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن كل الظروف مهيأة لإنجاح إجلاء الجزائريين العالقين بتركيا، مبرزا أن العملية التي انطلقت مساء أمس ستمتد عبر عدة رحلات على متن الخطوط الجوية الجزائرية ونظيرتها التركية، على أن يتم الانتهاء منها اليوم.

هذا وجدد جراد، دعوة المواطنين لاحترام إجراءات الحجر المنزلي حتى يتم كبح تفشي فيروس “كورونا”، وإنهاء الأزمة الصحية التي تسببت في وفاة كثيرين، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على أثير الإذاعة الوطنية، “السلطات سخرت عدة فنادق في الجزائر العاصمة لاستقبال المعنيين”، وأردف “إن تطلب الأمر ستتم الاستعانة بفنادق في وهران على غرار مركب الأندلسيات”، وأضاف الوزير الأول، في هذا الصدد “الذين سيتم إجلاؤهم سيمكثون 15 يومًا في الحجر الصحي الاحترازي بسبب فيروس كورونا”.

هذا وستشمل عملية الإجلاء 1788 جزائريًا ظلوا عالقين في مدينة اسطنبول التركية إثر توقيف الرحلات الجوية بين البلدين للتقليل من مخاطر انتشار فيروس “كورونا”.

جواد.هـ