أكدّ عزم الدولة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة

أكدّ الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أنّ الوضعية الصحية في بلادنا لا تزال حرجة، مبرزا أنّ الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمختلف مهن الصحة بدءً من العون البسيط إلى غاية البروفيسور، وذلك من أجل الرفع من مستوى وإمكانيات القطاع.

قمر الدين.ح 

هذا وثمن جراد، لدى إشرافه أمس بباتنة على إطلاق اسم المجاهد المتوفي “الدكتور بلقاسم حمديكن” على المركز الجهوي لمكافحة السرطان بالولاية، الجهود المبذولة لمكافحة فيروس “كورونا”، مفيدا أن الوضعية الصحية لازالت حرجة وعليه يتعين مواصلة بذل المزيد من الجهود للقضاء على هذه الجائحة، وقال في هذا الصدد “بفضل الجهود المبذولة استطعنا المحافظة على مستوى معقول من الإصابات بالفيروس رغم بعض النقائص التي ليست متعلقة بنقص الإمكانيات وإنما تعود لتراكم مشاكل قطاع الصحة”.

كما أبرز الوزير الأول، الذّي استمع مطولا لانشغالات الأطقم الطبية وشبه الطبية بالمركز الجهوي لمكافحة السرطان، أن فيروس “كورونا” وما خلفه من تداعيات أعطى درسا في التضامن بين أفراد الشعب الجزائري، مستشهدا بالهبة التضامنية الواسعة تجاه سكان ولاية البليدة التي كانت بؤرة لـ “كوفيد-19”.

المستقبل للصناعة التحويلية 

وعلى هامش تدشينه بالمنطقة الصناعية كشيدة بمدينة باتنة مصفاة لتكرير الزيوت المستعملة بمؤسسة “سام إنديستري” منجزة في إطار استثمار خاص، قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، “المستقبل للصناعة التحويلية ونحن نعمل على تطهير مجال الاستثمار من الدخلاء من أجل تمكين الكفاءات من البروز”، وبعين المكان، ثمن جراد، مبادرة المستثمر مؤكدا أن هذا المشروع هام ويندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية، الذي أمر بمنح جميع الوسائل والتسهيلات للمستثمرين في مجال الصناعة التحويلية على وجه الخصوص.

هذا وأعطى الوزير الأول، تعليمات لوالي باتنة، إضافة إلى الإطارات المركزية بوزارة الصناعة، تقضي بتقديم كل المساعدة والمرافقة لهذا المستثمر في مشروعه المتعلق بتصدير الزيوت المكررة.

ويرافق الوزير الأول، في زيارة العمل بباتنة، من أجل إعطاء إشارة الدخول المدرسي 2021، وزراء كل من الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، والتربية الوطنية، محمد واجعوط، والتضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، والتعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، والأشغال العمومية، فاروق شيعلي، إلى جانب بسمة عزوار، وزيرة العلاقات مع البرلمان.