تغيرت الكثير من المعطيات في قضية اللاعب جحنيط حيث وبعد ان كان متوجها عشية الجمعة الى تونس من اجل مناقشة عرض النادي الافريقي لعل وعسى ينضم اليه ابن الوفاق تلقى اللاعب اتصالا جد مهم من تونس وبالضبط من فريق صفاقس والذي يصر على انتداب ابن طنجة خاصة وانه تلقى اخبارا جد سعيدة بخصوصه الامر الذي جعل مسؤولي هذا النادي يتواصلون معه قصد ضمان خدماته.

الإفريقي أراد تقييد اللاعب ومن ثم إعارته للسعودية للاستفادة المالية

وسيدرس اللاعب جحنيط برفقة عائلته عرض الصفاقسي بالجدية اللازمة خاصة وان العرض المقدم جد مغري الامر الذي سيجعله يفكر جديا قبل الفصل في مصيره بما ان كل الظروف مواتية من اجل اختيار ايجابي بالنظر الى ان العروض تتوفر بالنسبة له وهو قادر على تحقيق المبتغى الذي يليق به يذكر ان مسؤولي الافريقي كانوا يفكرون في التعاقد مع اللاعب على ان يتم اعارته لاحد الفرق السعودية حتى يستفيد النادي من الناحية المالية مثلما فعل سابقا مع المدافع بلخيثر.

تواجد الجزائريين في الصفاقسي قد يشجعه للانضمام

من جهته يسعى مسؤولو الصفاقسي الى تحفيز اللاعب من خلال تواجد عدة لاعبين جزائريين في صفوف هذا النادي لعل ابرزهم زميله السابق في الوفاق بكير والذي وقع منذ اسبوع لثلاث سنوات هذا وقد عاود مسؤولو هذا النادي الاتصال باللاعب عشية امس حيث اكدوا له اهتمامهم الكبير بخدماته الامر الذي قد يعجل بانتقاله الى الكحلة والبيضاء الخاصة بالفريق التونسي بما ان كل الظروف مواتية.

هشام رماش