أكدت عدم توفر ضمانات لإجراء انتخابات حرة ونزيهة

أعلنت جبهة العدالة والتنمية، عن مقاطعتها الانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل، لعدم توفر الشروط والضمانات التي يجب أن تتحقق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

سجلت التشكيلة السياسية التي يرأسها عبد الله جاب الله، عدم توفر الشروط والضمانات التي يجب أن تتحقق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة من خلال تأسيس السلطة المستقلة للانتخابات خارج التوافقات السياسية والإجماع الوطني، ومواصلة التضييق على شباب الحراك والناشطين السياسيين وعدم إخلاء سبيلهم، فضلا عن الاستمرار في التضييق على حرية الرأي وزيادة القيود المفروضة على حرية التعبير وحرية الإعلام والصحافة، وعليه أكدت جبهة العدالة والتنمية، في بيان لها أمس توج اجتماع قيادتها، أنها ستبقى وفية لمبادئها وقناعاتها ومسارها السياسي المناصر للشعب في مطالبه ومواقفه بمقاطعته انتخابات 12 ديسمبر 2019، ودعت إلى وضع حد لسياسة تجاهل ثورة الشعب السلمية ومطالبه المشروعة، والعمل لأجل إقامة نظام حكم شرعي فعال وعادل يقوى على رعاية المصالح وحفظ الحقوق والحريات والسير الصحيح والمتدرج نحو التقدم والازدهار.

هارون.ر