برنامج الغذاء العالمي يشيد بدور بلادنا في تقديم المساعدات الإنسانية للصحراويين

أكدّ جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني، أنّ كل الدول العربية، أوقفت الدعم المالي لفلسطين، باستثناء الجزائر.

قال الرجوب، بعد الاتفاق الذي تم توقيعه، أول أمس بين الاحتلال الإسرائيلي، والإمارات، برعاية أمريكية، أن هناك علاقة تاريخية تربط القيادة الفلسطينية، بالإمارات، لافتاً إلى أن الورقة الفلسطينية ليست ورقة التوت للتطبيع، وقال “كل الدول العربية أوقفت الدعم المالي لفلسطين، باستثناء الجزائر”.

كما أوضح أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني، في لقاء عبر قناة (فلسطين الفضائية)، مساء أول أمس، أن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، وضع نفسه تحت تصرف الإرادة الفلسطينية الرافضة للاتفاق الإماراتي الصهيوني، مؤكدا أن الاحتلال يراهن على استمرار الانقسام الفلسطيني، مشدداً على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية.

من جهة أخرى، أشاد برنامج الأغذية العالمي، بدور الجزائر”الكبير” في توفير الظروف الجيدة وتقديم كل التسهيلات الضرورية لنقل وتوزيع المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين، وأوضحت المنظمة الأممية، في بيان لها نقلته أمس وكالة الأنباء الصحراوية، أن برنامج الأغذية العالمي أكد في رده على 3 مذكرات لسفير المغرب لدى وكالات الأمم المتحدة بروما، إن الحكومة الجزائرية، البلد المضيف للاجئين الصحراويين، تساهم بشكل كبير في هذا العمل الإنساني من خلال تسهيل عمليات التخليص الجمركي في الموانئ ونقل الإمدادات نحو المخيمات.

جواد.هـ