أطلق مجموعة من الشباب مبادرة “جانت تستغيث” بهدف تقديم مساعدات لضحايا فيضانات المنطقة ما جعل سكانها يطلقون نداءات استغاثة لإنتشالهم من وضع كارثي يكابدونه بعد الفيضانات والأمطار الرعدية القوية التي ضربت المنطقة، حيث تسبّبت السيول في فرض عزلة خانقة على أبناء اللؤلؤة البيضاء.