بسبب خلاف حول ميراث

أقدم مساء أول أمس طالب جامعي ثلاثيني، على طعن زوج عمته البالغ من العمر 75 سنة بسكين أمام الملأ قبالة المسجد العتيق بالبرواقية جنوبي مدينة المدية، ولاذ بالفرار، فيما نقل أحد المصلين الضحية الذي يشتغل سائق سيارة أجرة، على جناح السرعة نحو المستشفى، أين تمت معاينته حيث شخصت إصابته بـ “الخطيرة” دخل على إثرها غرفة الإنعاش.

 مكن جهتها نجحت مصالح الأمن وفي ظرف وجيز، من إلقاء القبض على الجاني الذي تم التحقيق معه للوقوف على حيثيات إقدامه على فعلته الشنيعة، التي ربطها أقاربه بتصفية خلاف شخصي بين الطرفين حول الميراث.

هشام عمراوي