من المقرر أن تستقبلا 8 آلاف طالب جديد

أعلن رئيس جامعة “سعد دحلب” بالبليدة، البروفيسور محمد بن زينة، أول أمس، أن كل من جامعتي “سعد دحلب” و”علي لونيسي”، ستتعززان خلال الدخول الجامعي المقبل، بهياكل بيداغوجية ومنشآت رياضية وأخرى خدماتية جديدة، من شأنها تحسين ظروف استقبال الطلبة، خاصة ما تعلق منها بالإيواء.

وأوضح البروفيسور، أن مصالحه ستسجل خلال الموسم الجامعي المقبل، فائضا في عدد المقاعد البيداغوجية، الأمر الذي سيسمح باستقبال الطلبة الجدد، الذين سيقارب عددهم الـ 8 آلاف طالب في “أريحية تامة”.

وفي هذا السياق، أكد ذات المسؤول، أن هذه الجامعة التي تتوفر على أربعة كليات (العلوم و التكنولوجيا، الطاقات المتجددة، الطب، العلوم الطبيعية والحياة)، وكذا أربعة معاهد (العلوم البيطرية، علوم الطيران ودراسات الفضاء، الهندسة العمرانية والعمران وكذا الميكانيك) ستتدعم بألفي  مقعد بيداغوجي جديد.

وبهدف ضمان توفير أحسن ظروف الإيواء للطلبة، وكذا تهيئة مختلف المرافق الخدماتية، وكذا الترفيهية، ستتدعم جامعة سعد دحلب، أيضا بإقامة جامعية جديدة، تقدر طاقة استيعابها بألف  سرير، فضلا عن مركب رياضي جديد، يتيح للطلبة ممارسة مختلف هواياتهم الرياضية، للترفيه عن أنفسهم، خاصة بالنسبة لنزلاء الإقامات الجامعية.

و في سياق ذي صلة، كشف بن زينة، عن الشروع قريبا في أشغال انجاز معهد الطيران والعلوم الفضائية، الذي تقدر طاقة استيعابه بـ 1500 مقعد بيداغوجي.

بدورها ستتعزز جامعة “علي لونيسي” بالعفرون (غربا)، برسم السنة الجامعية 2019/2020 بمرافق إيواء جديدة، تتمثل في إقامة جامعية جديدة، تتوفر على 6000 سرير بالإضافة إلى استلام حصة أخرى تقدر بـ 2000 سرير إلى جانب مكتبة مركزية جديدة.

وتأتي هذه المنشآت الجديدة، لتدعيم تلك المتواجدة والمتمثلة أساسا، في أربع كليات وهي كل من العلوم الاقتصادية، التجارية وعلوم التسيير، العلوم الإنسانية والاجتماعية، الحقوق، العلوم السياسية وكذا الآداب واللغة إلى جانب العديد من الإقامات الجامعية، والهياكل الرياضية الأخرى.

مصطفى.س