من بين ألف جامعة

احتلت جامعة سيدي بلعباس في تصنيف “شنغهاي” الذي كشف مؤخرا، المتخصص في تصنيف الجامعات مرتبة المشرفة من بين الجامعات الجزائرية في بعض التخصصات العلمية، حيث انتزعت الجامعة مكانة من بين 150 أحسن جامعة في العالم في تخصص الهندسة المدنية ومكانة أخرى من بين الـ 300 في تخصص الهندسة الميكانيكية وكذلك من 400 أحسن جامعة في تخصص علوم المادة. ويلاحظ في هذا الترتيب الأكاديمي “لشنغهاي” أنه ماعدا جامعة سيدي بلعباس لم تحظ أي جامعة جزائرية أو مغاربية أخرى بالتصنيف ضمن ألف جامعة في هذا الترتيب. ونشير أن تصنيف “شنغهاي” حسب التخصصات يأخذ بعين الاعتبار أداء عشرات الآلاف من جامعات العالم، ويهتم بنشر البحوث العلمية في أهم المجالات العلمية العالمية وكذا عدد الباحثين الذين يعتمد عليهم في إنجاز هذه البحوث العلمية. ويعود الفضل في هذا التصنيف إلى كل الباحثين من جامعة سيدي بلعباس الذين أنجزوا بحوث علمية ذات جودة ومستوى عالي، يشرف هذا التصنيف كل الجامعات الجزائرية بصفة عامة وجامعة سيدي بلعباس بصفة خاصة. كما أنه من الضروري الإشادة بمجهود الوزارة الوصية والمديرية العامة للبحث العلمي وتطوير التكنولوجيا التي لم تذخر أي جهد مادي أو معنوي للرفع بمستوى البحث العلمي بالجزائر.

ص.عبدو