في محاولة لتقريب الخريج من سوق العمل

تماشيا مع من التوجهات الجديدة للجمهورية الجزائرية وإعطاء الأولوية للمؤسسات الصغيرة والناشئة، واستحداث وزارة منتدبة للحاضنات إضافة إلى إصرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على استحداث أقطاب امتياز، وبعد جهد كبير من إدارة جامعة المسيلة وعلى رأسها المدير الأستاذ الدكتور كمال بداري وعمداء الكليات ومدراء المعاهد بالإضافة إلى استشارة مديرية التشغيل بولاية المسيلة وبعض المؤسسات الاقتصادية العامة والخاصة بمنطقة المسيلة تم إطلاق مبادرة الدفتر الذي يحاول أن يربط بين طبيعة التكوين ومنافذ التوظيف وحسب مدير الجامعة فإن الفكرة تبلورت من خلال تعزيز الشراكة بين الجامعة ومختلف المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية وهذا بالتعرف على مختلف المهن من جهة وعروض التكوين التي يمكن أن تستقطبها من جهة ثانية حيث أن الدفتر يشير إلى مختلف المهارات التي يكتسبها الطالب طيلة فترة تكوينه سواء في مرحلة الليسانس أو الماستر وحتى الدكتوراه عبر عديد المجالات.

من جانبه نائب مدير الجامعة للبيداغوجيا الأستاذ رابح بوقرة فإن الدفتر مفيد للعديد من الشركاء الطلبة من جهة للتعرف على مختلف المهن لاسيما المطلوبة منها، وللأساتذة من خلال تقديم عمل ميداني يترجم فيه الطالب معارفه النظرية وهو مفيد أكثر للمؤسسات بغية توظيف خريجين على المقاس من جانب أخر صرح عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الأستاذ عمور عمر أن الدفتر مجهود يحسب لجامعة المسيلة يساهم في تكيف الطلاب مع الحياة الجامعية من خلال اختيار الميدان الذي يستجيب لقدرات ومؤهلات الطلبة الجدد مما يقلل من نسب الرسوب لاسيما في السنوات الأولى من التكوين، كما أن هذا الدفتر يضيف محدثنا مفيد لأولياء الطلبة ولأرباب العمل من خلال عرضه  لمجالات توظيف خريج كل تخصص على حدة لاسيما في ظل نظام ل.م.د المعتمد منذ2004 بالمؤسسات الجامعية الذي اختزل الكثير من التخصصات وركز على ميدان التكوين، الشعبة ثم الاختصاص.

وبحسب الأستاذ الدكتور يوسف جغلولي مدير خلية التقييم الذاتي بجامعة المسيلة فان الدفتر يمكن أن يفيد وزارات التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة التكوين والتعليم المهنيين، وكذلك وزارة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبعض الوكالات من مثل الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب. مدير دار المقاولاتية بجامعة المسيلة الدكتور جباري عبد الوهاب أثنى على الدفتر لاسيما بعد نتائج  الندوة الوطنية التي عقدتها جامعة المسيلة حول التثمين والمصادقة على مكتسبات الكفاءات المهنية.

للتذكير الدفتر Carnet de Référence Adéquation Formation-Emploi (CRAFE)متاح باللغتين العربية والفرنسية وجاري العمل على ترجمته إلى اللغة الانجليزية متوفر بصيغة الكترونية على المواقع الرسمية لجامعة المسيلة.يحوي قرابة ألف ورقة و قدم لمديرية التربية للولاية لتعميمه على الأقسام النهائية بالمؤسسات الثانوية.لتسهيل عملية الاختيار على ناجحي بكالوريا 2020.

أ . لخضر . بن يوسف