من سنة 2018 إلى سنة 2019 

من خلال تصنيف Webometrics الذي يعد أكبر تصنيف أكاديمي لمؤسسات التعليم العالي في العالم منذ سنة 2004، يتم به تصنيف الجامعات في العالم بإجراء تمرين عملي مستقل وموضوعي كل ستة أشهر من قبل مختبر القياس الإلكتروني المسمى المجلس القومي للبحوث الإنسانية CSIC، تحصلت جامعة أحمد دراية بولاية أدرار في آخر تحديث لترتيب الجامعات الجزائرية على Webometrics، المعتمد من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لسنة 2019 على المرتبة 42 بعدما كانت في المرتبة 48 في سنة 2018، حيث تقدمت جامعة أدرار بست مراتب وهي الآن في المرتبة 42 من أصل 108 مؤسسة جامعية خضعت للاختبار العالمي، وذكرت الجامعة على موقعها في الويب (الانترنت)، أن هذا التقدم ناتج عن عمل ستة أشهر فقط، من جانفي 2019 إلى جوان 2019، من خلال التعديلات التي تمت على موقع الجامعة والتي بفضل الله ثم بفضلها تطورت الخدمات على الموقع وما تقدمه الجامعة في الواقع، وهذا ما جعل الجامعة تتقدم من حيث الأداء والتي يطمح القائمين عليها إلى أن يكون أفضل في السنوات المقبلة بتكاتف جهود جميع الأسرة الجامعة من إدارة وأساتذة وموظفين وطلاب وكذلك تقديم يد المساعدة من المجتمع، بالإضافة إلى تقديم العون المتواصل من طرف السلطات الولائية والوصية بالدولة الجزائرية، هذا ومما شك فيه أنه ليس هناك جامعة تخلوا من المشاكل على مستوى العالم وليس في الجزائر فقط، لكن الحكمة في التسيير ومعالجة الأمور بالصبر والتعقل من جميع أطراف الأسر الجامعية هي الحل الأمثل لكل المشاكل والنقائص التي قد توجد في بعض الحالات، وأن إخراج مشاكل الأسرة الداخلية من الأسرة للخارج لن يحل مشاكلها، بل قد يزيدها تأزما.

بلوافي عبدالرحمن