قال إنّ كل الأحزاب تريد تقديم مرشحها الذي تراه الأفضل

أكد عبد جاب الله، رئيس جبهة العدالة والتنمية، إنه من المستحيلات السبع تجسيد التوافق حول مرشح الإجماع وسط المعارضة، مبرزا أن كل التشكيلات السياسية المحسوبة عليها تريد تقديم مرشحها الذي تراه الأفضل.

هذا وجدد جاب الله، خلال نزوله أمس ضيفا على منتدى جريدة “الوسط”، تمسكه بضرورة رحيل رموز النظام من أجل إنجاح التغيير المنشود، مؤكدا أن الدولة المدنية التي يبحث عنها العلمانيون ليست هي التي تناضل من أجلها المعارضة.

وبخصوص الحوار الذي دعت إليه المؤسسة العسكرية، حول الانتخابات والقانون الذي يضبط إجرائها، أكد المتحدث أنه أصبح قناعة مشتركة على أن تقوده شخصيات ذات مصداقية.

كما تطرق رئيس جبهة العدالة والتنمية بالمناسبة، إلى الخلاف بين التيار الإسلامي والعلماني بخصوص الدولة المدنية، مؤكدا أن تشكيلته السياسية، تريد تجسيد دولة مدنية بالمفهوم الأنجلوساكسوني وليس الفرنسي، نافيا أن تكون كل أحزاب المعارضة مرفوضة من قبل الشعب، مشيرا إلى أن أجهزة الاستخبارات تعرف جيدا من هو المرفوض ومن الذي يؤثر في الشعب ويقبله.

هارون.ر