أصحاب الدخل الضعيف يستغرقون 10 سنوات لادخار ثمنها

كشف كمال رزيق، الخبير الاقتصادي، أن ثلث العمال الجزائريين من أصحاب الدخل الضعيف، لا يمكنهم شراء أضحية العيد، وأنهم يستغرقون 10 سنوات كاملة لادخار ثمنها.

أوضح الخبير الاقتصادي، أن حوالي 3 ملايين عامل جزائري عاجزون عن اقتناء أضحية العيد لضعف أجرتهم التي لا تتجاوز 18 ألف دينار (الأجر الوطني المضمون)، وأكد أنهم يستغرقون مدة 10 سنوات لادخار ثمنها الذي لا يتجاوز الـ 40 ألف دينار جزائري، مضيفا  في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن أصحاب الدخل المتوسط يستغرقون سنة كاملة لشراء كبش العيد.

في السياق ذاته، كشف كمال رزيق، عن ظهور شريحة جديدة في السنوات الأخيرة، وهم الجزائريون الذي يقتنون أضحية العيد بالتقسيط لضعف أجرتهم ودخلهم السنوي.

في المقابل كشف المتحدث، أن الجزائريين ورغم الأزمة الاقتصادية فهم ينفقون ما يقارب 12 مليار دولار سنويا على الشعائر الدينية على رأسها فريضة الحج، في حين أن أضاحي العيد لوحدها  تكلف الجزائريين أكثر من 1500 مليار سنتيم سنويا بمعدل سعر 35 ألف دينار للأضحية.

جواد.هـ