محرز لاستعادة اللقب وعطال وبونجاح أبرز المرشحين

ينافس ثلاثة لاعبين دوليين جزائريين على جائزة أفضل لاعب في المغرب العربي الكبير ويتعلق الأمر بكل من يوسف عطال الظهير الأيمن لنادي نيس واكتشاف الموسم في البطولة الفرنسية ورياض محرز نجم مانشيستر سيتي الانجليزي وبغداد بونجاح مهاجم السد القطري وأحسن هداف في العالم سنة 2018.

ويعود الفضل في اختيار هذا الثلاثي ضمن قائمة الأحسن إلى مساهمتهم الفعالة في التأهل المبكر للخضر إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، بأهدافهم الحاسمة خلال التصفيات فضلا عن تألق عطال في تشكيلة المدرب باتريك فييرا، وبصم بونجاح على سنة مميزة مع فريق السد القطري والخضر بوصوله إلى 59 هدفا، في كل المسابقات متفوقا على ليونيل ميسي الذي سجل 51 هدفا وكريستيانو رونالدو الذي اكتفى بـ49 هدفا، بينما محرز ورغم عدم كسبه لحد الآن مكانة أساسية في تشكيلة مانشستر سيتي الإنجليزي إلا أن تألقه في كل مرة يلعب فيها بالبريمرليغ تجعل منه المرشح الابرز للفوز باللقب مقارنة بمستوى بقية المتنافسين.

وضمت  قائمة الـ9 اللاعبين الذين يتنافسون على التتويج بجائزة أفضل لاعب مغاربي لهذه السنة التي كشفت عنها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية أيضا إلى جانب ثلاثي المنتخب الوطني الجزائري، 3 مغاربة وهم أشرف حكيمي لاعب بروسيا دورتموند الألماني، وحكيم زياش نجم أياكس أمستردام الهولندي، والمهدي بنعطية مدافع جوفنتيس الإيطالي كما تواجد في اللائحة 3 لاعبين تونسيين، وهم نعيم السليتي نجم ديجون الفرنسي، وهبي الخزري صانع ألعاب سانت ايتيان الفرنسي، وأنيس البدري لاعب الترجي الرياضي التونسي.

وفتحت مجلة “فرانس فوتبول” رسميا الاحد باب التصويت لاختيار افضل لاعب مغاربي لسنة 2018 وهو اللقب الذي سبق لابن تلمسان محرز أن توج به سنتي 2015 و2016 لما كان في ليستر سيتي الانجليزي.

رؤوف.ح