ضرب لاعبو وفاق سطيف صنف أواسط بقوة بعد العودة من ملعب بولوغين بفوز كبير في اطار الدور الربع النهائي من كأس الجمهورية حينما الحقوا بفريق سوسطارة حامل لقب الموسم الماضي على حسابهم هزيمة قاسية وبخماسية كاملة هذا وقد اعتبر السطايفية ان الفوز المحقق هو بمثابة ترجيح للكفة بما ان الجميع لا يزال متأثرا بالهزيمة القاسية في عنابة في الدور النهائي حيث احتفل اللاعبون مطولا بالفوز الذي سيقربهم من الدور النهائي.