رفض الامتثال لأوامر حرس السواحل بالتوقف

طلبت وزارة الخارجية التونسية من عبد القادر حجار سفير الجزائر بتونس توضيحات حول ملابسات مقتل ماهر بالمنجي البريكي ربان مركب صيد تونسي داخل المياه الإقليمية التونسية من قبل أعوان حرس السواحل الجزائرية.

وأكدت وكالة تونس إفريقيا للأنباء نقلا عن وزارة الخارجية التونسية أن “السفير الجزائري عبّر عن أسفه لما حصل وقدم خالص عبارات التعازي في وفاة الفقيد، مؤكدا أنه سيقوم بالاتصالات اللازمة مع سلطات بلاده لاستجلاء تفاصيل هذه الحادثة”

وأضاف ذات المصدر، انه تم تكليف سفير تونس في الجزائر بمتابعة الاتصالات والمساعي مع الجانب الجزائري للوقوف على حيثيات الحادثة وتحديد المسؤوليات.

وكان ربان مركب الصيد البحري التونسي ماهر بالمنجي البريكي، قد تعرض الخميس الفارط إلى طلق ناري من قبل حرس السواحل حين كان يصطاد على مركبه رفقة شخصين آخرين بعدما رفض الامتثال لأوامر التوقف، كما نظم الصيادون العاملون في ميناء مدينة طبرقة وقفة احتجاجية لإدانة ما اعتبروه “استعمالا غير مبرر للقوة من قبل حرس السواحل الجزائرية في حادث مقتل زميل لهم، وطالبوا بتوفير الحماية للبحارة والضغط على الجانب الجزائري للكف عن التعامل مع البحارة التونسيين بالقوة”.

هذا وأقّرت السلطات التونسية على لسان مسؤول الحرس الوطني، أن قارب الصيد التونسي توغّل في المياه الجزائرية ورفض الامتثال لأوامر التوقف.

ق.وسام