امتد نشاطهم إلى الحدود مع الجزائر

أصدرت اللجنة التونسية لمكافحة الإرهاب قائمة بأسماء 23 عنصرا ارهابيا جُمّدت ارصدتهم المالية لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد، بسبب ارتباطهم بأنشطة إرهابية تمتد الى الحدود التونسية الجزائرية.

ونقلت تقارير اعلامية تونسية عن مختار بن نصر عميد متقاعد، أن “العناصر الإرهابية التي جمّدت أرصدتها البنكية تشمل الفارين من العدالة التونسية والصادرة في حقهم بطاقات تفتيش وجلب لفائدة القضاء التونسي وتشمل المتهمين في قضايا إرهابية أو لهم صلة بتنظيمات إرهابية اغلبهم داخل السجون التونسية، اضافة إلى الإرهابيين الموجودين خارج تونس أو المتحصنين في الجبال الغربية لها.

كما حملت القائمة أسماء الإرهابيين المجمّدة أموالهم وأرصدتهم البنكية، كما تضمّنت معطيات عن مقرات اقامتهم والمهن التي مارسوها قبل الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية، من بينهم أربعة عناصر ينحدرون من مدينة بن قردان جنوب شرقي تونس كما توجد عناصر إرهابية من المناطق الجبلية الغربية لتونس، وهي المنطقة التي عُرفت بتواصل الأنشطة والتحرّكات الإرهابية، وتشمل عناصر إرهابية من القصرين، الكاف، جندوبة، سيدي بوزيد والقيروان، اضافة الى عناصر إرهابية من بعض الأحياء الشعبية المحيطة بالعاصمة التونسية.

وكانت السلطات التونسية قد اتخذت قرارا شهر أفريل الماضي يقضي بتجميد أموال 28 تونسيا منخرطا في خمس تنظيمات ارهابية ممن وردت أسماؤهم في قائمة صادرة عن منظمة الأمم المتحدة التي ضمّت 250 شخصا وتنظيما إرهابيا على المستوى الدولي.

كما أعدّت تونس قائمة محلية أدرجت من خلالها أسماء الأشخاص والتنظيمات التي كانت وراء ارتكاب جرائم إرهابية أو حاولت ارتكابها أو المشاركة فيها أو تسهيل ارتكابها.

سارة .ط