مفتشية مجلس المحاسبة تقدّم تقريرها المنجز حول اقتناء خيمة بـ200 مليون دينار

تستمع النيابة العامة بولاية تلمسان الأسبوع المقبل، لخليدة تومي وزيرة الثقافة السابقة وعبد الوهاب نوري والي تلمسان السابق في قضية تضخيم فواتير الخيمة العملاقة خلال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن قوبعي بلحول وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في قضية تضخيم فواتير شراء الخيمة العملاقة واختفائها مباشرة بعد استعمالها في تظاهرة تلمسان عاصمة للثقافة الإسلامية في أفريل 2011، حيث قدرت قيمة اقتنائها آنذاك بـ 200 مليون دينار، مشيرا أنه تم توجيه استدعاءات إلى جميع الأطراف الذين أشرفوا على هذه التظاهرة وعلى رأسهم وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي والوالي السابق لتلمسان عبد الوهاب نوري.

وأبرز ذات المصدر، أنه تم كمرحلة أولى الاستماع لأعضاء مفتشية مجلس المحاسبة لتلمسان الذين باشروا عملية التحقيق حول هذه القضية والذين سيقومون بتسليم نسخة من هذا التحقيق للنيابة العامة، لافتا إلى احتمال وجود صفقة مشبوهة ما بين مصالح الولاية وبعض المتعاملين الاقتصاديين خلال تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لاقتناء الخيمة العملاقة بالمبلغ المالي المذكور.

وأشار قوبعي بلحول أن النيابة العامة لتلمسان ستطالب وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي والوالي السابق لتلمسان عبد الوهاب نوري بتقديم شروحات حول الصفقة التي أبرمت ضمن هذه القضية.

سارة.ط