باستخدام أسلحة بيضاء وأقنعة للتمويه مع استيلائهم على مبلغ مالي يزيد عن 420 ألف دج

تمكن عناصر الشرطة بالفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية سوق أهراس، من تفكيك جماعة إجرامية منظمة تتكون من 9 أشخاص قاموا بالسطو على أحد المراكز البريدية بالمدينة باستخدام أسلحة بيضاء وأقنعة للتمويه، مع استيلائهم على مبلغ مالي يزيد عن 420 ألف دج.

أوضح الملازم أول، محمد كريم مرداسي، المكلف بالاتصال بذات السلك الأمني، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، بأن الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 سنة توجد من بينهم فتاة، مشيرا إلى أنه تم تجسيد هذه العملية بعد تلقي بلاغ من قبل مصالح “بريد الجزائر” مفاده تعرض أحد مكاتبها لعملية سطو على مستوى أحد أحياء سوق أهراس، حيث تم التدخل على الفور وبتطويق المكان والشروع في عملية البحث تم توقيف المشتبه بهم في ظرف قياسي “22 دقيقة” واسترجاع المبلغ المالي المسروق وكذا الأسلحة البيضاء المحظورة المستخدمة في عملية السطو.

وباستكمال جميع الإجراءات القانونية تم إنجاز ملف قضائي في حق المشتبه بهم عن جرم حمل أسلحة من الصنف السادس دون سبب شرعي، تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية، وكذا محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار، والسرقة مع حمل سلاح ظاهر، وكذا السرقة المقترنة بظروف التعدد، أحيلوا بموجبه على وكيل الجمهورية لدى محكمة سوق أهراس، الذي أحالهم بدوره على قاضي تحقيق الغرفة الأولى الذي أصدر في حق 4 منهم أمرا بالإيداع في الحبس، ووضع الخمسة المتبقين تحت الرقابة القضائية.

كمال شتوان