ينشطون في إطار جماعة أشرار مختصة في السطو على المنازل

عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر، بحر الأسبوع الفارط، قضية تكوين جمعية أشرار لارتكاب السرقة الموصوفة من داخل فندق عمومي الكائن بقطاع اختصاص المقاطعة الإدارية لزرالدة والمخصص للحجر الصحي باستحضار مركبة، مع إخفاء أشياء مسروقة، التزوير واستعمال المزور، كما تم توقيف 8 أشخاص مشتبه فيهم.

هذا وباغتت دورية لعناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بئر خادم، عناصر من الشبكة الإجرامية السالفة الذكر، وهم بصدد نقل مسروقات من شاحنة إلى سيارة سياحية، وبعد التقرب منهم للتأكد من هويتهم ومن مراقبة مصدر الأشياء المنقولة بين المركبتين، تبين أنها محل عمليات سرقة من فندق عمومي مخصص لاستقبال مواطنين في إطار الإجراءات الوقائية المتمثلة في الحجر الصحي، ليتم على الفور حجز الأشياء المضبوطة واقتياد المشتبه فيهم لمقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لاستكمال التحريات التي سمحت بتوقيف 5 عناصر أخرى من الشبكة الإجرامية إعتادوا السطو على المنازل، واسترجاع أشياء إضافية سرقت من ذات الفندق، تتمثل في عدة تجهيزات إلكترومنزلية، منها شاشات تلفاز من الحجم الكبير والمتوسط، أواني منزلية للطبخ والأكل، أفرشة وأغطية، وعليه تم تقديم الموقوفين أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت.

نسرين.ب