العثور على جثتي إرهابيين تم القضاء عليهما سابقا

وتدمير 7 مخابئ في باتنة وسكيكدة

أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني 6 عناصر دعم للجماعات الإرهابية، اثنان بكل من خنشلة والطارف، و4 بسيدي بلعباس.

أوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن مفرزة للجيش الوطني الشعبي، كشفت إثر عملية بحث وتمشيط بمروانة في ولاية باتنة جثتي إرهابيين تم القضاء عليهما سابقا، فيما دمرت 6 مخابئ للإرهابيين تحوي مواد تستعمل في صناعة المتفجرات ومواد غذائية وأفرشة، في حين كشفت ودمرت مفرزة أخرى مخبأ يضم ورشة لصناعة القنابل ويحتوي على 7 قنابل تقليدية الصنع وأغراض أخرى بالقل في ولاية سكيكدة.

في السياق ذاته، كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي 3 بنادق تقليدية الصنع وكمية من الذخيرة خلال عملية بحث بالعوانة في ولاية جيجل.

من جهة أخرى، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني بخنشلة، تاجر مخدرات بحوزته 91.55 كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين ضبطت مفارز أخرى 4965 وحدة من مختلف المشروبات بكل من الوادي ووهران، كما ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، ببرج باجي مختار، مركبة رباعية الدفع ودراجتين ناريتين و14 مولدا كهربائيا، إلى جانب 07 مطارق ضغط، فيما تم توقيف 04 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بتلمسان.

هذا وأوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بتمنراست 4 أشخاص وضبطت 3 مولدات كهربائية و3  مطارق ضغط، إلى جانب 25 كيلوغرام من الألمنيوم، فيما أوقفت مفرزة أخرى ببسكرة، مهربين كانا على متن مركبة نفعية محملة بـ 6720 وحدة من مختلف المشروبات، كما تم توقيف 25 مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة بغرداية.

صارة.ط