اثر عمليات شرطية واسعة النطاق بقطاع الأمن الحضري 11

قامت مصالح أمن ولاية عنابة، بعمليات شرطية واسعة النطاق، مست قطاع الأمن الحضري 11، تم خلالها توقيف أشخاص محل بحث.

وحسب بيان ذات الهيئة الأمنية، أمس أسفرت هذه العمليات عن فحص حالة  53 شخصا، مراقبة 11 مركبة ودراجة نارية، كما تم توقيف 7 أشخاص من أجل حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية، توقيف شخصين من أجل حيازة أسلحة بيضاء محظورة وتوقيف 3 أشخاص محل بحث من طرف الجهات القضائية، وتوقيف 3 أشخاص محل بحث من طرف المصلحة، وحجز أسلحة بيضاء.

كما تم حجز كمية معتبرة من المؤثرات العقلية وكمية من المخدرات، وإنجاز 6 ملفات قضائية بخصوص البيع غير الشرعي بالطريق العام.

كما تمت مراقبة 10 محلات تجارية، بالموازاة تم تحرير العديد من المخالفات بخصوص عدم احترام الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا . للإشارة تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في حق المشتبه فيهم.

وفي السياق، قامت مصالح أمن ولاية عنابة خلال الفترة الممتدة من 24 سبتمبر إلى 1 أكتوبر بتوقيف 632 شخصا.

وحسب بيان لمصالح الأمن الولائي، فقد تم وضع في المحشر، 189 مركبة و8 دراجات نارية، وهذا لمخالفة التدابير المتخذة لمجابهة كورونا.

للإشارة فمن بين هؤلاء الأشخاص الذين تم توقيفهم خلال الفترة السالفة الذكر 197  شخصا محل مخالفة عدم ارتداء القناع الواقي.

وأشار أمن ولاية عنابة، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في حق المخالفين للتدابير المتخذة لمجابهة كورونا، ودعت مصالح أمن ولاية عنابة المواطنين إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات حفاظا على صحتهم وصحة عائلاتهم.

ايمان.ب