على خلفية متابعتهم من طرف العدالة في قضايا مختلفة

أصدر أول أمس والي ولاية بومرداس، قرارا يقضي بتوقيف 3 رؤساء بلديات عن أداء مهامهم، لمتابعتهم من طرف العدالة، ويتعلق الأمر بأميار كل من قورصو، بودواو البحرين وبودواو، يضافون إلى كل من رئيسي بلديتي دلس، وشعبة العامر، اللذين تم توقيفهما عن مهامهما مؤخرا.

هذا القرار جاء تطبيقا للقانون البلدي القاضي بتوقيف أي منتخب متابع من طرف القضاء عن مهامه، وعليه إرتفع عدد الأميار الموقوفين عن مهامهم في ولاية بومرداس إلى 5 خلال شهري فيفري ومارس فقط، في انتظار تطبيق القانون على مير بلدية الأربعطاش المحكموم عليه بالسجن، ولا يزال إلى حد الساعة يمارس مهامه إلى جانب مسؤول بلدية سي مصطفى المتابع من طرف العدالة هو الآخر.

جميلة سعدون