كانوا بصدد عقد صفقة ضخمة لبيعها لتجار مختصين بالمنطقة

تمكنت أول أمس، فرقة البحث والتدخل BRI بأمن ولاية أم البواقي، من حجز ما يقارب 29 ألف قرص من أدوية مهلوسة، وثلاث مركبات سياحية، مع توقيف 5 أشخاص مشتبه فيهم.

العملية تمت بتاريخ الـ 13 جويلية الجاري، تحت إشراف قائد القطاع العسكري بأم البواقي، بعد استغلال معلومات مؤكدة مفادها قيام أشخاص مجهولين بنقل كميات من المؤثرات العقلية على متن ثلاث مركبات سياحية، وعقب التحريات المعمقة في القضية تم كشف تفاصيل هذه العملية الإجرامية، ليتم وضع خطة عمل ميدانية محكمة التنسيق بين مصالح الشرطة بأم البواقي، تم من خلالها توقيف المركبات الثلاث ومستعمليها، ويتعلق الأمر بـ 5 أشخاص ينحدرون من ولايتي قسنطينة والجزائر.

هذا وتم توقيف المركبة الأولى في حدود الساعة 16:45 على مستوى حاجز المراقبة بالمخرج الغربي لمدينة أم البواقي، وتوقيف سائقها البالغ من العمر 31 سنة والمنحدر من ولاية قسنطينة، مع ضبط 15616 كبسولة “بريغابلين- 300 ملغ” كانت مخبأة بإحكام داخل الأبواب الخلفية للمركبة، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 63000 دج، وبالتنسيق المحكم بين مصالح الشرطة والسرعة في التنفيذ، تمكنت مصالح امن دائرة سيقوس على الساعة 17:10 من توقيف المركبتين المتبقيتين و4 أشخاص مع حجز كمية أخرى من المؤثرات العقلية قدرت بـ 13319 كبسولة من نفس الدواء مخبأة بإحكام داخل السيارة.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم تحويل الأشخاص والمحجوزات إلى مقر الفرقة وفتح تحقيق في القضية، المشتبه فيهم أنجز ضدهم ملف جزائي عن تهمة ممارسة مهنة الصيدلة دون رخصة، بيع مواد صيدلانية فاسدة، جنحة تهريب مواد صيدلانية باستعمال وسيلة نقل، قدموا بموجبه أمام النيابة المحلية.

نسرين.ب