ضبط كمية معتبرة من السجائر و”الشمة” المقلدة بأولاد سي سليمان

تمكنت فرقة البحث والتدخل “BRI” التابعة لمصالح الأمن بولاية باتنة، من توقيف 3 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و30 سنة، وحجز أزيد من 1.5 كلغ من الكيف المعالج، و155 قرص مهلوس، إلى جانب أسلحة نارية وبيضاء، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 54 مليون و400 ألف سنتيم.

من جهة أخرى، أوقف عناصر فرقة مكافحة الإتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية، شخصا يبلغ من العمر 22 سنة بحي طريق تازولت، متلبسا بترويج الأقراص المهلوسة، أين تم العثور بحوزته على 155 قرص مهلوس من نوعي “ليريكا” و”بريغابالين”، كما تمكنت ذات الفرقة من توقيف شخص آخر يبلغ من العمر 24 سنة كان على متن شاحنة قادمة من الجنوب بداخلها 474 غرام من الكيف المعالج، ومبلغ مالي يقدر بـ 140.000 دج، ليتم إنجاز ملفات جزائية ضد المشتبه بهما وتقديمهما أمام النيابة المحلية.

وفي سياق آخر تمكنت مصالح أمن دائرة الجزار، من توقيف شخص يبلغ من العمر 22 سنة كان على متن مركبة نفعية محملة بـ 5.4 قنطار من اللحوم البيضاء، بالإضافة إلى ذبيحة واحدة من لحم الماعز بوزن 20 كلغ، غير صالحة للاستهلاك، أين تم إتلافها رفقة طبيب بيطري وممثلين عن المصالح الفلاحية.

هذا وتمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد سي سليمان في ولاية باتنة، من حجز كميات معتبرة من السجائر ذات المنشأ الأجنبي والصنع المحلي و”الشمة” المقلدة، كانت موجهة للتسويق دون سند قانوني، مع توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة يتخذ من هذه التجارة غير الشرعية نشاطا مربحا له.

العملية تمت أثناء قيام أفراد ذات الفرقة الأمنية، بدورية على مستوى الطريق الوطني رقم 78 وبالضبط بالمكان المسمى قرية لحتانة التابعة لبلدية أولاد سي سليمان أين لفت انتباههم سيارة من نوع “بيجو- بارتنار” يقودها شاب يبلغ من العمر 32 سنة، وبتوقيفها وتفتيشها تفتيشا عثر بداخلها على 1730علبة سجائر و620 كيس من مادة “الشمة”، بالإضافة إلى 4350 وحدة “ماصة”، وبعد الاستفسار مع السائق تبين أنه لا يملك السجل التجاري وفواتير الشراء، ليتم حجز البضاعة وتحويل صاحبها إلى مقر الفرقة، وبانتهاء إجراءات التحقيق تم تكوين ملف جزائي ضد الموقوف بممارسة نشاط تجاري قار دون التسجيل في السجل التجاري وعدم الفوترة وحيازة وتسويق مواد تبغية مقلدة.

مهمائي.أ