أغلبهم تورّطوا في قضايا الإتجار بالمخدّرات

ألقت مصالح الأمن القبض على 2251 شخصا بموجب أوامر صادرة عن الجهات القضائية عبر التراب الوطني خلال خمسة أشهر الماضية من السنة الجارية.

وأوقفت ذات المصالح، 391 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا الاتجار غير المشروع للمخدّرات والمؤثرات العقلية، 339 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا السرقة، 240 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا تكوين جماعة أشرار، اضافة إلى توقيف سبعة شخص مبحوثا عنهم في قضايا القتل، 37 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا محاولة القتل، 33 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا التهريب، 55 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا التزوير واستعمال المزوّر، 123 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا النصب والاحتيال 123 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا إصدار صكوك بدون رصيد، 135 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا الضرب والجرح العمدي.

فضلا على توقيف 768 شخصا مبحوثا عنهم في قضايا متنوعة كالتهرب الضريبي، خيانة الأمانة، المساس بالاقتصاد الوطني.

وفي إطار تنفيذها لمخطّط التوعية والتحسيس من أخطار استهلاك المخدرات والمؤثرات العقلية، نظمت المديرية العامة للأمن الوطني، 7097 نشاطا توعويا وتحسيسيا على المستوى الوطني، خلال ثلاثة أشهر الأولى من سنة 2019، منها 1753 ملتقى ولقاء تحسيسيا مع تنشيط 1981 محاضرة ودرس توعوي وإطلاق 458 قافلة توعوية متنقلة وأبواب مفتوحة على مستوى الأحياء والتجمعات السكنية، مراكز التكوين المهني والتمهين، المؤسسات التربوية والجامعات إلى جانب الساحات العمومية والشواطئ.

كما سمحت الإستراتيجية الوقائية للأمن الوطني للتحسيس من أخطار استهلاك هاتين الآفتين، من برمجة 41 نشاط مرافقة وتوجيه لفائدة المدمنين على المستوى الوطني، ترمي إلى التقرّب من المدمنين وتقديم المرافقة النفسية والاجتماعية اللازمة لهم.

للإشارة، تمكّنت مصالح الشرطة القضائية من معالجة 150 قضية على المستوى الوطني، أسفرت عن حجز طن و384 كيلوغراما و067 غراما من المخدّرات، 30763 قرصا مهلوسا مع توقيف 230 مشتبها في تورّطهم في حيازة وترويج المخدّرات والأقراص المهلوسة.

سارة .ط