توقيف رافضين للانتخابات بعنابة

أوقفت قوات الأمن صباح أمس مجموعة من نشطاء الحراك الشعبي الرافضين لإجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 12 ديسمبر القادم، لعرقلتهم انطلاق تجمع شعبي للمترشح عبد العزيز بلعيد، رئيس جبهة المستقبل.

أظهر مقطع فيديو تم تداوله في الساعات الماضية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، مجموعة من المواطنين من الجنسين يسيرون في اتجاه دار الثقافة القديمة بوسط عاصمة الولاية غليزان، أين كان عبد العزيز بلعيد، المترشح للسباق نحو كرسي قصر المرادية، بصدد تنظيم تجمع شعبي، مرددين شعارات مناهضة لإجراء الانتخابات الرئاسية، على غرار “مكاش الفوط يا شياتين”، “مكاش انتخابات مع العصابات”، وتجمعوا في الجهة المقابلة لدار الثقافة، لتتدخل مصالح الأمن قصد تفريقهم قبل أن تعتقل عددا منهم.

كما أوقفت مصالح الأمن بعنابة، صباح أمس عددا من المحتجين الرافضين للانتخابات الرئاسية أثناء محاولتهم اعتراض مجموعة من الأشخاص كانوا في مسيرة داعمة لهذه الانتخابات بساحة الثورة وسط المدينة.

نرجس.ح / كريم.ب