عثر بمسكنه على صور أشخاص وطلاسم وبقايا حيوانية وكذا حجارة وأتربة مجهولة المصدر

تمكن رجال الشرطة بالأمن الحضري الأول بعين البيضاء في أم البواقي، من توقيف سبعيني مشتبه في قضية ممارسة الشعوذة، وتدنيس المصحف الشريف، مع حجز طلاسم ومعدات يستعملها في هذا العمل الدنيء الذي يحرمه ديننا الحنيف.

حيثيات القضية تعود إلى تاريخ 2 سبتمبر المنصرم، بعد التحصل على معلومات بخصوص نشاط مشبوه داخل أحد المساكن بمدينة عين البيضاء، تم اتخاذ كافة التدابير والإجراءات القانونية مع النيابة المحلية، وتم تفتيش المسكن، أين عثر على عدة أغراض تستعمل في السحر، على غرار أحجار متنوعة مكتوبة، صور لأشخاص، قارورات بها سوائل تستعمل للكتابة، قطع من القماش، بذور، فضلا عن أتربة مجهولة المصدر، إلى جانب مذكرات عليها كتابات غير مفهومة “طلاسم”، وكذا بقايا حيوانية، مصاحف مدنسة، وحجز مبلغ مالي من عائدات الشعوذة.

المشتبه فيه تم توقيفه بمسكنه وتحويله إلى مقر الأمن الحضري الأول حيث أنجز ملف جزائي ضده عن قضية النصب والاحتيال، ممارسة الشعوذة مع تدنيس المصحف الشريف.

عمار.ع