أوقفت الشرطة الأذرية في باكو، لفترة وجيزة، اثنين من مشجعي أرسنال كانا يرتديان قميص هنريك مخيتاريان قبل نهائي دوري أوروبا، قبل السماح لهما بالمضي في طريقهما.

واختار المهاجم الأرميني مخيتاريان عدم السفر إلى باكو لأسباب شخصية، بسبب عدم وجود علاقات بين أذربيجان وأرمينيا بسبب النزاع على منطقة ناغورني كاراباخ.

وقال اللاعب إنه اتخذ القرار “الصعب” بعدم الحضور، على الرغم من تأكيدات سلامته من سفرية أذربيجان في المملكة المتحدة.

وقال مدرب أرسنال أوناي إيمري إنه يحترم قرار مخيتاريان بعدم السفر إلى باكو.