على خلفية حادثة تبديل جثتين عن طريق الخطأ

أوقفت إدارة المركز الإستشفائي الجامعي “الحكيم بن زرجب” بوهران، تحفظيا أربعة موظفين منهم طبيب إلى غاية مثولهم أمام لجنة تأديبية نتيجة حادثة تبديل جثتي شخصين متوفيين عن طريق الخطأ، ويتعلق الأمر بكل من مدير المناوبة والطبيب المناوب بمصلحة الطب الشرعي، وعاملين في مصلحة حفظ الجثث.

وقد ظهر يوم السبت الماضي فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي لأشخاص من منطقة المحمدية بولاية معسكر يطالبون بجثة والدهم المتوفى بفيروس “كورونا” قائلين أنه تم تسليمهم جثة امرأة في مكان جثة والدهم التي تم دفنها بالفعل من قبل العائلة الأخرى التي سلمت لها عن طريق الخطأ.

عباس.ق