طلب 350 مليون سنتيم لمخالصة فواتير اقتناء قطع غيار

تمكنت مصالح الدرك الوطني من إلقاء القبض على المدعو “ر.ق” مدير مؤسسة النقل الحضري وشبه حضري بولاية تمنراست وصديق له متلبسين بتلقي رشوة مقابل تسوية مستحقات متعامل مع المؤسسة.

توقيف المتهمين جاء عقب تلقي شكوى تقدم بها صاحب مؤسسة خاصة للنقل العمومي إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة تمنراست مفادها ان مدير النقل الحضري طلب منه مبلغ مالي غير مستحق كرشوة من أجل منحه مستحقاته المتعلقة بصفقة تصليح وشراء قطاع غيار ميكانيك الموجهة لإصلاح حافلات النقل التابعة لمؤسسات النقل الحضري أين بلغت قيمة الفاتورة أزيد من ملياري سنتيم، لكن المدير طلب من صاحب المؤسسة الخاصة دفع مبلغ 350 مليون سنتيم مقابل المصادقة على الفاتورة وهو ما جعل المتعامل يقرر تحريك شكوى امام وكيل الجمهورية ليتم إخطار مصالح الدرك الوطني التي وضعت خطة محكمة بالتنسيق مع  وكيل الجمهورية الذين رخص لهم تصوير الأوراق النقدية المشكلة للمبلغ المالي المتفق عليه وتقديمه للمدير أي تم منح الأخير مبلغ 200 مليون سنتيم و150 مليون سنتيم لشريكه ليتم توقيفهما متلبسيت بتعاطي الرشوة.

هدا وتم تقديم اطراف القضية امام وكيل الجمهورية المختص اقليميا كما تم رفع تقرير  مفصل عن القضية لوالي ولاية تمنراست،مديرية ووزارة  النقل لأخذ الاجراءات اللازمة.

للإشارة، فإن مدير النقل تم تعيينه على رأس مؤسسة النقل الحضري بتمنراست قبل ستة أشهر.

ق.وسام