العدالة أمرت بإيداعهم الحبس المؤقت

أوقفت مساء أول أمس مصالح الأمن الحضري بأولاد يعيش في البليدة، مجموعة من الأشخاص كلهم مسبوقون قضائيا بتهمة المشاجرة بالطريق العام باستعمال الأسلحة البيضاء والإخلال بالنظام العام وكذا عدم الالتزام بتدابير الحجر الصحي.

وتعود وقائع هذه القضية إلى تلقي قاعة الإرسال لنداء مفاده وجود شجار بين مجموعة من الشباب على مستوى أحد أحياء مدينة أولاد يعيش باستعمال الأسلحة البيضاء لتتنقل على إثرها عناصر الأمن الحضري لذات المدينة إلى عين المكان وبمجرد أن لمح المتورطون في الشجار سيارات الشرطة لاذوا بالفرار، لكن وعقب تكثيف مصالح الأمن لتحرياتهم وأبحاثهم تم تحديد هوية جميع المتورطين الذين تبين أنهم مسبوقين قضائيا ليتم على اثر ذلك توقيفهم وإحالتهم على العدالة التي أمرت بإيداعهم الحبس المؤقت.

رشيد غزالي