الإطاحة بباروني مخدرات وحجز قرابة 89 كلغ “زطلة” بالنعامة

الإرهابي الخطير المدعو “أبو البراء” يسلم نفسه بميلة

أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، أول أمس، عنصر دعم للجماعات الإرهابية بعين البيضاء في ولاية أم البواقي، كما أطاحت أخرى بالتنسيق مع مصالح الجمارك بالنعامة بباروني مخدرات وحجزت 87 كيلوغراما و500 غرام من الكيف المعالج.

أوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن مفارز للجيش الوطني الشعبي، أوقفت أول أمس بكل من تمنراست وبرج باجي مختار وعين ڤزام وجانت، 82 شخصا وحجزت 3 مركبات رباعية الدفع، 57 مولدا كهربائيا، 37 مطرقة ضغط، بالإضافة إلى 13 هاتفا نقالا، فيما تم إحباط محاولات تهريب 16894 لترا من الوقود بكل من سوق أهراس، تبسة والطارف.

كما أوقف عناصر الدرك الوطني بالوادي وغليزان، 4 أشخاص وحجزوا 19698  وحدة من مختلف المشروبات على متن شاحنة، وكذا 497 قرصا مهلوسا على متن سيارة سياحية.

من جهة أخرى أوقف حرس السواحل بجيجل، غطاسين بدون رخصة، وحجزوا معدات غطس وصيد بحري، فيما تم توقيف 15 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بتلمسان وبشار.

هذا وسلّم، أول أمس الإرهابي الخطير شروانة عبد المؤمن المكنى بـ “أبو البراء” نفسه، للسلطات العسكرية بمنطقة كاف بونعجة في بلدية الڨرارم بولاية ميلة، وكان بجوزته مسدسا رشاشا من نوع “كلاشنيكوف”، ومخزني ذخيرة مملوءين.

جدير بالذكر أنّ هذا الإرهابي الذي إلتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، هو أخ الإرهابي الخطير شروانة عبد الحميد، المقضي عليه يوم 19 نوفمبر من سنة 2018، من طرف مفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة أولاد محمد في ولاية ميلة.

صارة.ط