حجز ترسانة من الأسلحة البيضاء وكلاب

تمكنت عناصر الدرك الوطني بالجزائر العاصمة، من توقيف عصابتين إجراميتين خطيرتين بثّتا الرعب والهلع وسط سكان حي بن مراد بالدار البيضاء، مع حجز أسلحة بيضاء ودراجة نارية.

العملية تمت إثر بلاغ تلقاه مركز العمليات بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر عبر الرقم الأخضر (10.55) مفاده نشوب اشتباكات عنيفة باستعمال أسلحة بيضاء بين مجموعة من الأشخاص بحي قايدي ببن مراد بالدار البيضاء، وعليه تم تشكيل دورية لعناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بالدار البيضاء، مدعّمين بفصائل الأمن والتدخل للدرك الوطني والتنقل على الفور إلى مكان الحدث، وبعد تطويق الحي بالكامل تم توقيف 14 شخصا من المنحرفين وذوي السوابق العدلية، كانوا مدجّجين بمختلف أنواع الأسلحة البيضاء، على غرار سكاكين من الحجم الكبير، ألعاب نارية مستعملة (سينيال) من الحجم الكبير، ساطور، قضبان حديدية، نازع مسامير، منجل، وسكين صغير، إضافة إلى دراجة نارية.

هذا وأثار أفراد هاتين العصابتين أثناء تناحرهما الدامي حالة من الفوضى العارمة بالحي المذكور، إذ استعملوا في شجارهم أسلحة بيضاء و5 كلاب شرسة، ومارسوا أعمالاً تخريبية لأملاك الغير، وهو ما تسبّب في نشر الرعب والخوف والهلع وسط السكان.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية، تم تقديم المتورطين في هذه القضية أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، بتهم تكوين جمعية أشرار، الإخلال بالنظام العام، وحمل وحيازة أسلحة بيضاء محظورة، التخريب العمدي لملك الغير، وكذا مخالفة حظر التجول، وتحريض حيوانات مفترسة على الغير، إلى جانب التزوير واستعمال المزور وانتهاك حرمة منزل.

إبتسام حوافي