خلال تقدمه لطلب شهادة مدرسية من إحدى المدارس الابتدائية

أوقفت عناصر الدرك الوطني لبلدية عين رقادة بولاية قالمة، شخصا بتهمة انتحال صفة ضابط سامي في الجيش الوطني الشعبي.

أوضحت خلية الإعلام والاتصال بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، في بيان لها أمس اطلعت عليه “السلام”، بأن الموقوف كان بصحبة إمرأة تبلغ من العمر 63 سنة ينحدران من ولاية باتنة، حيث صرح الرجل بأنه ضابط سامي في صفوف الجيش الوطني الشعبي وقدم أمرا بمهمة ممضي ومؤشر عليه وذلك خلال تقدم الشخصين لطلب شهادة مدرسية من إحدى المدارس الابتدائية بذات البلدية.

وقامت عناصر الدرك الوطني لعين رقادة، بالتدخل للقبض على المعنيين بعد تلقيها لمكالمة هاتفية من مديرة المدرسة الابتدائية.

هذا وكشفت التحريات المكثفة التي قامت بها عناصر الدرك الوطني، أن المشتبه به لا يملك أية وثائق تثبت صفته كما أنه اعترف بعد التحقيق بانتحاله صفة ضابط سامي، وعليه قدم المعنيان إلى الجهات القضائية المختصة بتهمة انتحال صفة ضابط سامي في الجيش الوطني الشعبي، والتزوير واستعمال المزور.

هاجر.ر