حبس أحدهما عاما نافذا مع دفع غرامة مالية وصدر في حق الآخر أمر إيداع

أوقفت عناصر الأمن الخارجي ببلدية أنسيغة، ومقر عاصمة الولاية خنشلة في إطار محاربة الجريمة بشتى أنواعها وأشكالها أشخاص يقومون بطريقة غير مشروعة بعرض وبيع المؤثرات العقلية وسط الشباب.

القضية الأولى تمت بخنشلة عقب استغلال معلومات مفادها قيام شخص في العقد الثاني من العمر بتخزين كمية من المؤثرات العقلية على مستوى مسكنه الكائن بعمارات طريق مسكيانة بخنشلة، ويقوم ببيعها وترويجها بطريقة غير شرعية، أين تم استصدار إذن بتفتيش مسكن المشتبه فيه، حيث أسفرت العملية على ضبط وحجز داخل غرفة نوم المشتبه فيه على 4 أمشاط  تحتوي على 38 قرصا من المؤثراث العقلية نوع ATRYLINE –  25 mg، ليتم حجزها وتحويلها إلى المصلحة ليتم البحث عن المشتبه فيه وتوقيفه وسط المدينة لاستكمال إجراءات التحقيق.

وفي القضية الثانية التي تمت ببلدية أنسيغة، أوقفت عناصر الأمن شخص بحوزته قرابة 50 قرصا من المؤثرات العقلية، يقوم بعرضها والبيع بطريقة غير شرعية في الطريق العام. حيثيات القضية تعود لمعلومات مفادها قيام شخص في العقد الثاني من العمر، بترويج المؤثرات العقلية بالقرب من العيادة متعددة الخدمات ببلدية أنسيغة دائرة الحامة، أين تم توقيف المشتبه فيه وهو بصدد ترويج المؤثرات العقلية، بعد إخضاعه لعملية التلمس الجسدي ضبط بحوزته على كمية من المؤثرات العقلية تتمثل في 42 قرص دواء من نوع “بريقابالين -150 ملغ”، 05 أقراص دواء من نوع “ترامادول -50 ملغ”، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 8000 دج، تعتبر عائدات بيع المؤثرات العقلية.

و بعد استكمال إجراءات التحقيق وبموجب ملف قضائي تم تقديم المشتبه فيهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة، بموضوع الحيازة والتخزين وعرض قصد البيع لمؤثرات عقلية بطريقة غير مشروعة، عملا بإجراءات المثول الفوري أحال ملفات القضيتين أمام قاضي الحكم بذات المحكمة الذي أصدر في حقه أمر إيداع، عن تهمة القيام بعرض وبيع بطريقة غير مشروعة بعرض المؤثرات العقلية على الغير بهدف الاستعمال الشخصي ضد المتهم الأول، وعام حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 5 ملايين سنتم عن نفس التهمة.     

حجز 1821 قرصا مهلوسا و10 قارورات سائل مخدر في شرشال

تمكن عناصر الأمن، من حجز كمية كبيرة من المهلوسات والمؤثرات العقلية بشرشال تمثلت في 1821 قرصا مهلوسا و10 قارورات سائل ذو قاعدة مخدرة.

نوي .س