مروجو المؤثرات العقلية في واد الفضة بالشلف في قبضة الأمن

أوقفت أمس فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية ميلة، شخصين ضبطت بحوزتهما قرابة 1000 وحدة من المؤثرات العقلية و55 قارورة من السوائل المهلوسة، ويتعلق الأمر بكل من المدعو ( د.م – 45 عاما) و( ب.ف -44عاما).

من جهتها تمكنت أول أمس، مصالح الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية على مستوى أمن دائرة وادي الفضة بولاية الشلف، من وضع حد لنشاط شبكة مختصة في ترويج ونقل المؤثرات العقلية وسط شباب المدينة تتكون من 3 أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 35 و45 سنة، وحجزت 1974 قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع، وسيارة سياحية كان يستغلها الموقوفون الثلاثة في تنقلاتهم لترويج هذه السموم.

هذه العملية تمت وفق مصادر “السلام”، بعد استغلال ذات الفرقة الأمنية، لمعلومات دقيقة تفيد بوجود أشخاص يقومون بترويج أقراص هلوسة وسط المدينة وبعد فتح تحقيق تم تحديد مكان تواجدهم وتوقيفهم متلبسين وحجز كمية السموم السالفة الذكر، فضلا عن مبلغ مالي هام من عائدات البيع، وعليه تم إنجاز ملفات جزائية ضد الموقوفين الثلاثة أحيلوا بموجبها على وكيل الجمهورية لدى محكمة العطاف.

نعيم.ش / يحيى عزواو