سلبا 14 ضحية 13 مليار و600 مليون

  • سيدة إدعت أن زوجها إطار سامي في الدولة كانت تعد بالتوسط لهم

تمكنت مصالح الأمن الحضري التاسع للأمن الولائي لوهران، من توقيف شخصين في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال لغرض توفير سكن ومناصب شغل، سلبا 14 ضحية أكثر من 130 مليون دج.

جاءت عملية توقيف الشخصين اللذين يبلغان من العمر 59 و61 سنة أحدهما مسبوق قضائي، إثر استغلال معلومات مفادها نشاط مريب لسيدة تقوم بالنصب والاحتيال على بعض الضحايا لغرض توفير لهم سكن وكذا مناصب عمل مقابل مبالغ مالية، وبعد تحديد هويتها تم فتح تحقيق من قبل الشرطة لمعرفة نشاطها وضحاياها وشركائها المحتملين، حيث تبين أن المرأة المتورطة كانت تدعي أن زوجها إطار سامي في الدولة وكانت تعد بالتوسط لهم من أجل الحصول على سكن أو وظيفة مقابل مبالغ مالية معتبرة، كما كانت تستهدف ضحاياها في الحفلات والأعراس.

هذا وسمح تفتيش مسكنها بحجز 295 ملفا خاصا بالسكن و104 نسخة من بطاقة الهوية، و17 نسخة من دفتر عائلي، و22 صورة فوتوغرافية، و6 نسخ أصلية من بطاقة التعريف الوطنية ونسختين أصليتين لدفتر عائلي و3 دفاتر بنكية و4 طلبات توظيف خطية ومبلغ مالي من العملة الأجنبية يقدر بـ 450 أورو 50.000 دج.

ومواصلة للتحريات اتضح أن للمرأة المتورطة شريك تتعامل معه في عملية النصب والاحتيال، حيث تم تحديد هويته ومكان إقامته وتم توقيف هذا الشخص الذي كان عاملا سابقا بدائرة وهران ومسبوق قضائيا في قضية نصب واحتيال.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم تحرير إجراء قضائي ضد المتورطين سيحالان بموجبه أمام العدالة.

نسيمة بن عدو