أكدت أنها حلت بالجزائر للالتقاء مع شخصيات للحديث حول الحراك الشعبي

أوقفت مصالح الأمن في مدينة بجاية أول أمس، البرلمانية الفرنسية ماتيلد بانو، بعد مشاركتها في مسيرة طلبة وأساتذة وعمال جامعة بجاية.

جاء توقيف البرلمانية الفرنسية، وهي نائب عن منطقة فال دو مارن، جنوب شرق العاصمة الفرنسية باريس، بعد ظهورها في فيديو تتحدث فيه عن الوضع في الجزائر خلال مسيرة الثلاثاء 32، ونشرت على صفحتها في “الفايسبوك” صورا لها في الجزائر أرفقتها بتعليق أكدت فيها أنها متواجدة في بلادنا منذ 29 سبتمبر المنقضي من أجل الالتقاء مع شخصيات للحديث حول الحراك الشعبي.

بلال.ع